الخميس، 23 ديسمبر، 2010

ثـورة 2053، البدايـــة - محمود عثمان

جذبني حجم الرواية، و عنوانها. بدايتها قوية و أحداثها تفصيلية جذابة. لكنها مملة أحياناً خاصة عندما يدخل الأبطال في نقاشات جدلية. اللغة و البناء هندسي جداً، و الصبغة المعمارية طاغية علي التصور البصري للسرد. التصورات المستقبلية للتطور العمراني في مصر منطقية، و لا ينتجها إلا مهندس خبير.
هناك مشكلة عميقة في الحوار، فهو بالفصحي المستفزة أحيانـاً، علي نحو لا يُصدق، و يقتل الواقعية. 
هناك مشاهد رائعة (كيفتني) بشكل خاص. مشهد الخناقة في الجامع. مشهد دخول سيارة البطل الفارهة للحـي العشوائي. مشاهد القبض علي البطل، و مشاهد التعذيب في السجن. 
روايـة بها مجهود جميل، و قضيت معها أسبوعاً طيباً..  أرشحها لكم جداً لتجربة نوع من الرواية الحديثة أنا فخور بوجوده في السوق حالياً. 
المشكلة فقط ان العنوان لم يتضح في هذا الجزء..و إنما يمكن اعتباره تمهيد أو (بدايــة) فعلاً. هذا يذكرني بالسلاسل الأمريكية الشهيرة (هاري بوتر)، (twilight). 
3/5

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق