الجمعة، 18 ديسمبر، 2009

التدوين الحي !

شاهدت للتو الفيلم الجميل جولي وجوليا من بطولة ميريل ستريب، وإيمي أدامز. وهو يُطلق في خيالي أفكاراً عديدة حول التدوين الحي أو Live Posting. وهذا هو نوع من التدوين اليومي حول أمر واحد أو مشروع واحد يخوضه كاتب المدونة خلال فترة زمنية محددة، ويكتب حول الأمور التي تواجهه، وينقل الخبرات التي يكتسبها إلي قراء مدونته الذين يتابعونه بشغف يزداد كلما كان مشروعه جديداً ومثيراً.
في الفيلم كانت إيمي أدامز تدون حول طهيها لـ 524 وصفة شهيرة في 365 يوم، وما يمر بها خلال ذلك. فماذا لو بدأت مدونة ما حول شخص يسافر حول العالم في 365 يوم، وينقل يومياً ما يمر به ! أعتقد انها ستكون تجربـة مذهلة..أتمني القيام بها يومـاً -لو وقعت علي ثروة بالطبع:D- سأصير وقتها أشهر مدون، وستحظي مدونتي بالالاف الزوار، وستتابعني مختلف وسائل الإعلام.
التدوين الحي هو احدي الوسائل الرائعة للنجاح في عالم التدوين، ان تبدأ مشروعاً وان تحدد لنفسك إطاراً زمنياً، وتبدأ العمل عالماً انك ستنقل كل التفاصيل لقراء مدونتك كل مساء..الحقيقة ان الفيلم كان رائعاً، والفكرة ايضاً!


هناك تعليقان (2):

  1. فكرة رائعة وجديدة وربما انفذها قريبا لاقبالي علي عدة مشاريع صغيرة جدا(مجموعة مواقع ومدونات) واتمني ان تنجح معي (ليس تشكيكا في الفكرة لكن المشكلة لدي)
    وشكرا لك يا صديقي علي هذه الافكار الرائعة

    ردحذف
  2. أتمني أن نـري مشاريعك علي الشبكة قريباً..والواقع انني أتمني ان يجرب احد المدونين العرب التدوين الحي قريباً، لأنش شغفت به..وأنوي تجربته عندما اتفرغ بإذن الله.
    بالمناسبة قصة الفيلم حقيقة وهذه هي المدونة التي كانت جولي تدون منها واسمه مشروع جولي/ جوليا http://blogs.salon.com/0001399/

    ردحذف