الأحد، 2 يناير، 2011

حجرتان و صـالة - ابراهيم أصلان

تجربة أدبية جديدة، عبـارة عن مجموعة من المشاهد المنفصلة ذات السياق الواحد..يمكن اعتبارها مجموعة قصصيه ذات قضية واحدة. لكن ما هي هذه القضية؟..إن هذا الكتاب تحتار حـقاً في فهم ماذا يريد أن يقول..إحساسي الشخصي انه يثبت لنا مدي عبثية الحياة، و كيف انها لا تسير في اتجاهنا أبداً، و ذلك من خلال هذه المجموعة من المشاهد المنزلية الحافلة بالدهشة، علي الرغم من التقريرية الشديدة في النص الأدبي.
صياغة المشاهد جاءت حاملة لروح أصلان المعتادة في الكتابة،و منغمسة في الواقعية السحرية، فالبطل (دماغ موظفين) تماماً مثل معظم المتقاعدين في مصر، و بالتالي فبناء المشاهد كان مصرياً حميمياً جداًَ إلي الحد الذي يثير غيظ شاب مثلي علي مثل هذا الواقع البائس ضيق الأفق الذي نعيشه.
أنصحكم بأقتناء هذا الكتاب، و محاولة التفكير في فلسفته المختبئة خلف سطوره البسيطة. 
3/5

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق