الأربعاء، 8 سبتمبر، 2010

كوميكس وكلام في الفن

أمر بأزهي فترات اهتمامي بفن الكوميكس والذي أري انه أرقي أنواع الفنون علي الإطلاق..إنه سينما كل فنان الخاصة..حلم إدارة وإخراج الكادرات والتحكم التام في الممثلين. حلم القصة المصورة هو قمة نشوة الفنان، وذورة أورجازمه. في الفترة الأخيرة التهمت الكثير جداً من الكوميكس..وخلب لبي بالتحديد سكوت بيلجريم الكندي، حتي انني طوال خمسة أيام تقريباً فرغت كل مجلاتي القديمة علاء الدين وماجد وبلبل (لم ألحق تان تان للأسف) وقرأت كل الكوميكس التي تربيت عليها من جديد. بل والأدهي بدأت بشف الكادرات التي تعجبني علي شفافة بالرصاص، وتحبيرها..أجمل شئ ان الأدوات كانت لدي ومتاحة فلا تنسوا انني مهندس أساساً. وعلي مدار ليلتين متتاليتين بعد ذلك تكونت بذرة أول قصة كوميكس أفكر فيها بدماغي..في البداية بدأت برسم شخصيات قصتي "البتاعة"..ومن لا يعرف البتاعة منكم فهي قصة هشارك بيها في مسابقة الطيب صالح للرواية في أكتوبر، كتبت منها ستة فصول نشرت منهم ثلاثة علي الفيس بوك..وطبعاً محدش هيعرف يقراهم غير اللي ضايفني، وطبعاً مش هنشرهم تاني دلوقتي عشان فاكس..يبقي فاكس اننا ننشر حاجات مهمة ع الفيسبوك ولا لا؟..المهم بعد ذلك بدأت الأفكار تهاجمني بشراسة بتفاصيل أول قصة كوميكس أفكر فيها في حياتي..قصة شبابية طويلة بتحكي عن أربع شباب أصحاب بيدرسوا في كلية واحدة..والبطل الرئيسي فيها شاب حالم مجنون عاشق للسينما ونفسه يبقي مخرج أفلام، والباقيين كل واحد ليه حاجة بتميزه..ومغامراتهم بقي..بدأت أفكر في الأسماء-اللي هتبقي غريبة بحق!- والأحداث وحتي الحوار-اللي هيبقي بالانجليزي عشان لغتي العربية العامية مش بتساعدني أبُدع، وربنا يسامحني علي الحوار في "البتاعة" وكمان عشان الانجليزي الامريكي كول ومناسب لطبيعة الفكرة- ومش بس كدة كمان بدأت أرسم كادرات!..طبعاً زي الزفت بس قشطة..اكتشفت اني مع كتر الممارسة هستفيد كمان في رسم اللاندسكيب -متنسوش ان فيه سحلة لاندسكيب السنة الجاية في الكلية!- كتر وفشل المحاولات خلاني اجرب اتفرج واقرا حاجات كتير..شفت حاجات براين لي اومالي التانية..شغله specific اوي ومناسب للدراما لكنه مش مرعب او Noir زي اللي بحلم بيه..الوحيد اللي بيرسم Noir في مصر تقريباً وعجبني شغله اوي هو مجدي الشافعي..هموت واقرا "مترو" لو حد من اصحابي قرا الكلام ده وعنده الرواية يبعت فوراً..المهم بقي اكتشفت مع التدوير والتقليب ان البلد فيها رسامين كوميكس فشيخين غير مجدي الشافعي..متهيألي مشكلتهم انهم معندهمش وقت من كتر شغل الستربسات الكوميدي في صحف المعارضة..الموضوع دخل فيه الرزق ولقمة العيش..بس وحياة ابوكو : حاولوا تشتغلوا بره الستربسات..عايزين ام رواية مصورة مصرية طويلة.
موضوع تاني علي سيرة الكوميكس كنت لسه بتفرج من شوية علي فيلم صراع في الميناء إخراج يوسف شاهين..الفيلم صورته قاتمه لدواعي القدم وضعف الإمكانيات زمان، لكن الغريب ان ده حسسني ان الفيلم شبه الكوميكس الـ Noir !! معرفش حد خد باله ولا لا قبل كدة..بس فعلا المشاهد الليلية الداخلية بالذات كانت شبهها اوي..لو حد شاف Sin City هيفهم قصدي..طبعاً المستوي التمثيلي لفاتن حمامة، والتناطح المثير بين عمر الشريف وأحمد رمزي -اتنين من أفشخ دون جوانات العالم علي ما أظن- يخليني أسب وألعن في أم ده جيل منيل بستين نيلة..جيل مفيهوش ممثل حقيقي يملا العين والقلب وتخرج مبسوط بعد فيلمه حاسس ان روحك المعنوية ارتفعت غير خالد النبوي. يعني هم زمان كان عندهم أقل وأضعف الإمكانيات وكانوا بيعملوا فيلم زي ده..ودلوقتي في 2010 مش عارفين نعمل فيلم واحد ميكونش فيه غلطة فنية!..بقول غلطة فنية مقولتش لا دراما ولا تمثيل.
أول مرة أكتب بالعامية تقريباً في المدونة دي؟..يلا مش مشكلة..عايزين نخلي المدونة دي مُعبرة عن صاحبها أكتر منها مدونة رسمية..يلعن أبو التدوين الأحترافي يا جدع!

هناك 3 تعليقات:

  1. ههههههههه
    تحفه التدوينه دي يا احمد
    انا ضروري اشوف الكوميكس دي

    وبردو فكرتني ابقى انزل اجيب المجلات اللي فيها كوميكس ماجد وميكي واي حاجة الاقيها بقى ^^

    -a.errayes

    ردحذف
  2. الكوميكس دى حضرتك ببتاع 60 او 70 ج حسب اخر سعر ليها
    ده غير ان اخر معلوماتى عنها انها اتصادرت .. الله اعلم بقى نزلوها تانى ولا لا
    وصحيح يا مجدي
    كمل على المنوال ده بلا فصحى بلا بتنجان :D

    ردحذف
  3. يعني عجبتكوا التدوينة دي بالذات!! سبحان الله :D

    علي ما أذكر ان مترو كانت بـ90 جنية..واتصادرت قبل ما الحق اشتريها!

    ردحذف