الخميس، 26 نوفمبر، 2009

تأثير الدوام علي بقية اليوم !

اعتدنا ان نقول 8 ساعات للعمل، و8 ساعات للنوم، و8 ساعات للترفية..واذا كان أصحاب العمل لا يرضون بأقل من 8 ساعات كاملة مكتملة علي مكتبك او امام جهازك او آلتك تؤدي عملك، فأنت ايضاً تتعرض لما اسميه "متلازمة الدوام" او "تأثير دوام العمل علي ساعات ليست من حقه"
  • الذهاب من وإلي العمل..خاصة لو كان مقر العمل بعيداً أو في شارع مأزقي -به تكدس مروري سخيف- مثل شارعي فيصل والهرم..هذه العملية تستهلك وقتاً سخيفاً لا تستطيع الاستفادة به، فلو احتجت ساعة للذهاب وساعة للعودة فإن ساعات عملك قد صارت 10 وليست 8 ! وربما أكثر !
  • الإرهاق ! ساعات العمل ليست 8 صافية، بل انها تمتد للتأثير علي بقية اليوم من خلال إصابتك بالإرهاق السخيف فلا تستطيع الخروج للترفية او الفيام بزيارة عائلية او حضور حفلة او ندوة ما.
  • ترتيب يومك علي أساس ان ساعات العمل الثماني هي أهم شئ..فمثلاً تعمل حسابك علي النوم مبكراً لتستيفظ في موعد مناسب، والتخلي عن مشاهدة فيلم او إجراء مكالمة طويلة مع صديقتك بالرغم من انه وقت ترفيهك فعلاً !
ما أريد قوله ان ساعات العمل ليست بالبراءة التي تبدو عليها، وان الجملة التي بدأت بها تدوينتي والتي اعتدنا ترديدها ليست سليمة إلي هذه الدرجة. وأعتقد انه صار واضحاً تماما انني أكره العمل واكره تحكم أصحاب الاعمال ولكنه شر لا بد منه. علي الأقل حتي تصير قادراً علي بدء مشروعك الخاص.

هناك تعليقان (2):

  1. لديك كل كل الحق يا ابو حميد انا اكره العمل لدي الغير اكثر من اي شئ اخر لذلك فانا ارتب حياتي ومستقبلي علي العمل الحر واسال الله التوفيق لي ولك وان شاء الله.

    ردحذف
  2. اشكرك يا حلمي وان شاء الله يوفقنا لما فيه الخير

    ردحذف