الأربعاء، 20 يوليو، 2011

المدينة

المدينة المثالية هي المدينة التي تسمح للسكان بالحياة في الشارع دون فزع الضخامة. قلبها مفتوح، مطاعمها مفتوحة، أركانها مُطلة علي فراغاتها الخضراء، و شوارعها كلها مُوجهة علي بُرجها السياحي الإيقوني المُرتفع. إنها المدينة التي تسمح لك بأستكشاف ذاتك، اكتشاف المعدن الحقيقي الذي صُنعت منه. لا تتوقف فيها أنهار السير المُلتحمة مع مناطق الرسم و النحت المفتوحة. قد تشعر أنها كلها عبارة عن شارع واحد تم تكراره بنفس التصميم. مسار من الإنترلوك الأحمر المُنمّق، الذي تفترش علي جانبيه مناضد الكافيتريات المُظللة. تسير حيث يُمكنك أن تري البرج الإيقوني في الأفق بمواجهتك تماماً. أو تجلس علي أي من الجانبين وسط أصدقاء تستنشق هواءاً نظيفاً، و تُسلم علي كل العابرين بهتافات و تلويحات لأنك تعرفهم كلهم و يعرفوك.
سواء قررت أن تسير أو أن تجلس فسيتسلل إليك لحن عازف ما ألتف حوله الناس يرقصون. هناك عرض فني ليلي يٌقام في الحديقة؛ سيرك ، عرض مسرحي لبيكيت، أو فرقة روك ستؤدي أحدث  أغانيها. 
كل شئ يتم في حضن الطبيعة، حيث لا حواجز أو مكعبات أسمنتيّة قبيحة الشكل صُنعت لتفصل بيننا البعض حتي يصير فهم/عَيش الحياة أكثر عسراً مما هو عليه. 

...

اسمع : 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق