السبت، 31 يوليو، 2010

نظرية 2012 ستدخل حيز التنفيذ

قرأت اليوم هذا الخبر في الصفحة الأولي لجريدة الأهرام :

"صيحة تحذير قوية أطلقها عالم مصري‏,‏ متخصص في مناخ الفضاء‏,‏ من شدة الانفجارات الشمسية القوية التي تعادل قوة مليار قنبلة هيدروجينية‏,‏

عام 2012 اقترب جداً !! ياللسخافة..انا أشعر بغيظ شديد لأن الطبيعة اتخذت دورها في طابور القاسين علي جيلي من الشباب، فكأنه لا تكفينا الظروف الأقتصادية والسياسية والأجتماعية التي نعيش بها، وغلظة الحياة اليومية والمواصلات، وسوق العمل علينا..تلك الأشياء التي لم يواجهها او يختبرها آبائنا..كأنه لا يكفينا كل هذا فتقرر الطبيعة ايضاً إتحافنا بعاصفة شمسية وحفلة تغيرات مناخية في 2012.

يعني يادوب عندما نتخرج من الجامعة..سأعد قائمة بالأشياء التي أتمني فعلها قبل 2012 إذن!

موضوع ما سيحدث في 2012 يحتل جزءاً من روايتي الجديدة التي لم أضع لها اسماً بعد، والتي أكتب فيها منذ اسبوع تقريباً..هذا لأن 2012 تعتبر جزءاً من مخاوفي الداخلية، والرواية تتحدث أصلاً عن تجسّد المخاوف. أتمني أن انتهي منها قريباً حتي تلحق بفرصة النشر في معرض الكتاب 2011..هل يقترح أحدكم دار نشر كبيرة ومحترمة؟

علي الهامش : تأهل مقالي (العمارة التفكيكية..بيوت من الشغف) للمرحلة الأولي في مسابقة عالم الإبداع، وسيتم نشره في اليوم الثاني لأيام النشر..4 اغسطس القادم. أرجو ان تتابعوه وتقيموه بحياديه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق